عمارة اللاذقية

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

التجمع الرسمي لطلاب كلية الهندسة المعمارية في جامعة تشرين


    الجزء الأول من ملف بيوت رؤساء الجمهورية العربية السورية

    شاطر
    avatar
    Admin.waseem
    Admin
    Admin

    ذكر
    العقرب القط
    عدد المشاركات : 394
    العمر : 29
    الموقع : http://arch.up-your.com
    الكلية : الهندسة المعمارية
    المزاج : معماري حتى الرمق الاخير
    السنة الدراسية : الرابعة
    المدينة : اللادقية
    الجامعة : تشرين
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : 06/09/2008
    نقاط : 3612
    التقيم : 6

    الجزء الأول من ملف بيوت رؤساء الجمهورية العربية السورية

    مُساهمة من طرف Admin.waseem في الجمعة فبراير 26, 2010 12:00 am

    ينفرد موقع "دي برس" بنشر ملف يتنقل ما بين النزل التي قطنها رؤساء الجمهورية العربية السورية، ملف يوثق حياة بيوت كانت شاهدا على أحداث ومجريات سياسة، أنصتت إلى ما دار في أذهان الرؤساء وعرفتهم عن كثب، غير أن هذا الشاهد لم يجد من يوثق تاريخه حيث غاب عن سجلات دار الوثائق الوطنية وسطور المؤرخين والباحثين.
    دي برس وقفت على تاريخ البيوت و الحال الذي آلت إليه بعد رحيل ساكنيها، جالت بين جدرانها، وبحثت عن قيدها، والبداية كانت ممن يشغلها اليوم وصولاً إلى ذوي الرؤساء والمقربين منهم، ودعم الملف بشهادات خبراء وباحثين مختصين تحدثوا عن الإهمال الذي تعيشه، وعقدوا مقارنة بينها وبين نظيراتها في الدول الأخرى حيث تحولت هناك إلى متاحف تحوي أغراض الرؤساء الشخصية، وخص الملف جانباً للرأي الرسمي المسؤول عن الواقع المعاصر للبيوت.


    محمد علي العابد 1932 - 1936م (مخازن وورشات أحذية!)
    بين البيوت العربية المتهالكة في حي ساروجة بدمشق يقبع البيت العربي الذي ولد فيه وتربى محمد علي العابد أول رئيس للجمهورية العربية السورية، البيت في حال يرثى له من الاهتراء، حيث كشفت أجزاء عدة من أسقفه وتداعت هياكله، كما ظهرت بعض التشققات في جدرانه، فيما تحولت غرفتين من باحته الاستقبالية إلى مخزن وورشة لتصنيع
    في عهد محمد علي العابد خضعت الدولة للسلطات الفرنسية حيث كانت الإرادة الشعبية والوطنية آنذاك مغيبة، انتخب في 30 نيسان نائباً عن دمشق بمباركة من الوطنيين اللذين حاولوا قطع الطريق على المرشحين من قبل فرنسا (الشيخ تاج الدين الحسني وصبحي بركات و حقي العظم) وفي يوم 11 حزيران من السنة نفسها انتخب رئيساً للجمهورية السورية وامتد حكمه فيها حتى عام 1936م.
    الأحذية في الوقت الذي يعتبره أهالي الحي بمثابة قصرٍ لا يقل قيمةً وجمالاً عن قصر العظم الذي يقع داخل السور رغم فارق المساحة التي يصغر بها بيت العابد عن قصر العظم.
    ولعل أبرز البيوت التي ارتبطت باسم العابد هو قصر ساروجة الذي ناهز الثلاثمئة عاماً وفقاً لعزت سليم يازجي المالك الحالي للمنزل، منذ أن قام هولو باشا العابد جد محمد علي بإنشائه، فكان البيت الذي سكنه الرئيس محمد علي في فترة ممارسته للنشاط السياسي وحكم منه سورية مدة ستة أشهر وفقاً لليازجي.
    وفي عام 1948 انتقلت ملكية هذا البيت من عائلة العابد (بعد وفاة الرئيس بتسع سنوات) إلى سليم عبد الله اليازجي ليؤسس فيه مدرسة ثانوية عرفت باسم "الثانوية الأهلية للبنين والبنات" فكانت من أكبر وأفضل المدارس السورية والتي جلس على مقاعدها الدراسية نخبة من رجالات سورية والأشقاء الفلسطينيين النازحين من فاجعة النكبة.



    وما عمق من مآسي البيت الذي آل إلى صورته الراهنة هو الإهمال الذي تعرض له من قبل مديرية تربية محافظة القنيطرة، والتي حصلت عليه عام 1970 واستثمرته كمدرسة للنازحين السوريين "ثانوية نجم الدين عزت" لمدة سبعة سنوات، وبقي بحوزتها حتى عام 1995 وفقاً لعزت يازجي الذي تمكن من كسب دعوته القضائية وإخراج مديرية تربية القنيطرة منه، ليحصل على بيت تعيقه إجراءات الترميم بسبب قرار محافظة دمشق وضع منطقة ساروجة قيد التنظيم المعماري للمدينة عام 1978، إلا أن صدر قرار مجلس الوزراء عام 2003 القاضي بإنهاء عملية التنظيم في المنطقة وجعلها مكاناً تراثياً وسياحياً، ما يفتح لدى اليازجي إمكانية تحويل البيت إلى مشروع استثمار سياحي في حال أعيد إصلاحه.
    ويعد البيت الذي سكنه العابد وفقاً ليازجي أول منزل دمشقي تعرض لحريق سببه ماس كهربائي، في سابقة لم تشهدها العاصمة من قبل، كما تعرض لحريق آخر عام 1995 امتد إلى الطابق الثاني من المبنى (السلملك) متأثراً بتطاير لهيب النار المشتعلة من البيت المجاور.

    بناء العابد في المرجة
    يعتبر (المنزل، أو النزل) البناء الذي اشتراه عزت باشا العابد والد محمد علي بعد أن كان فندقاً في ساحة المرجة من أهم البيوت التي اقترنت بعائلة العابد، ولعل أبرز ما شهده هذا البناء في كنف عزت باشا ووريثه محمد علي هو عقد المؤتمر السوري ضمن صالونه الكبير عام 1919، الذي يعد أول برلمان سوري تحت رئاسة محمد فوزي باشا العظم بحسب مروان الطيب الكاتب والباحث في تاريخ سورية المعاصر، فاستأجره رضا باشا الركابي رئيس أول وزارة في تاريخ سورية المعاصر من العائلة لجعله مقراً للمؤتمر السوري قبل أن يتم إنشاء البرلمان الحالي.
    ويستذكر الطيب ما رواه والده عن وجود خارطة كبيرة على جدار صالة المؤتمر لسورية الطبيعية التي تبلغ مساحتها 487 ألف كيلو متر مربع وتشمل كل من اسكندرون، وأزمير، وكيليكيا، وكردستان والموصل ولبنان إلى الأردن وفلسطين جنوباً.


    واليوم يَمْثُل المبنى بهيكله القديم الحجري وبطرازه "الفينيسي العائم على الماء" وقد تحول جزء صغير منه إلى فندق، ذلك بعد أن تحول البيت من آل العابد لمديرية الأوقاف عام 1964 إثر خلاف على ملكيته، ليباع الجزء الأكبر منه بالمزاد العلني لصالح المديرية، فتحولت الغرف في الأدوار العليا إلى مكاتب لمعقبي المعاملات والمترجمين المحلفين والمهندسين والمحاميين، فيما شغلت المحلات التجارية ومطابخ الحلويات الطابق الأرضي وباحة البناء، كما شغلت بعض الغرف إدارة نفوس مدينة دمشق بحسب الطيب وشاغلي البناء اليوم.

    وأبرز ما طرأ على البناء وفقاً لنبيل حايك أحد شاغلي محلاته التجارية هو تحول النوافذ السفلية إلى واجهات لمحلات الألبسة وبيع الشرقيات، كما تم إزالة البحرة ونوافيرها من وسط باحتها في الستينيات، وتحدث حايك عن وجود جسور الحديد في أسقف غرف البناء، إضافة لبروز الأرضية الحجرية في بعض المحلات التجارية، ويذكُر أن البناء أسس على الخشب لمرور النهر من تحته.
    ونال بناء العابد اهتمام العديد من المفكرين والباحثين لما حمله من قيم تاريخية ووطنية، حيث قدم مروان الطيب كتاباً لوزارة الثقافة مطالباً فيه بالاحتفاظ بالبناء لما شهده من أحداث وطنية إلا أن طلبه ذهب أدراج الرياح، كما نال البناء اهتمام المستثمرين الذين رغبوا باستثماره كفندق سياحي وفقاً لحايك.

    هاشم الأتاسي (1936 - 1939 م) (مشفى جراحي)
    ولد هاشم الأتاسي عام 1875م في بيت عربي عريق بمنطقة باب مسدود بحمص وبالقرب من دائرة الأحوال المدنية القريبة من قلعة حمص، فأمضى به فترة طفولته وصباه إلى أن انتقل منه ليقيم في بيروت ثم الأستانة من أجل دراسته
    حكم هاشم خالد الأتاسي الجمهورية العربية السورية في ثلاث مراحل تاريخية كان أولها بانتخابه رئيساً في كانون الأول 1936، خلفاً لمحمد علي العابد، ليستقيل في تموز 1939 بسبب إخلال الفرنسيين بالمعاهدة التي نصت على استقلال سورية.
    وعاد الأتاسي إلى سدة الحكم بعد انقلاب سامي الحناوي على حسني الزعيم عام 1949، حيث طلب الحناوي من الأتاسي تشكيل حكومة انتقالية تلاها انتخابه رئيساً لسورية، حتى 2 كانون أول 1951 حينما قدم الأتاسي استقالته .
    الفترة الأخيرة لحكم الأتاسي بدأت مع تقديم أديب الشيشكلي استقالته في 25 شباط 1954، لتعود رئاسة البلاد إليه حتى أيلول 1955.
    التي بلغت أعلاها في الكلية الملكية باسطنبول.
    إلا أن بيت الأتاسي في باب مسدود لم يحافظ على شكله التراثي القديم، حيث تعرض للهدم الكامل في الستينيات من القرن الماضي من قبل ورثة العائلة، لينشؤوا مكانه بناءً على الطراز الحديث وفقاً لرضوان الأتاسي حفيد هاشم الأتاسي.
    وتتوالى من بعد ذلك المساكن التي انتقل إليها الأتاسي والتي تبلغ بحسب رضوان الأتاسي الخمسين بيتاً، توزعت في الأقاليم التركية والسورية إضافة لمناطق الساحل والأردن ولبنان وفلسطين (كليكيا - بوردور- بانياس - جبلة - حماة - بعلبك- بيروت - اربد - عكا – يافا التي كانت تضم حين كان الأتاسي قائم مقام قرية صغيرة اصبحت في ما بعد تعرف بتل ابيب) تبعاً للمناصب الإدارية التي تولاها في الدولة العثمانية.
    وبعد الاستقلال عام 1918 عاد الأتاسي إلى دمشق لينتخب عضواً في المؤتمر السوري، وسكن حينها في شقة صغيرة ضمن بناء مؤلف من ثلاث طوابق، بنيت جدرانه من الحجر القديم ضمن جادة (التكريتي) الواصلة بين الروضة والطلياني وفقاً لرضوان الأتاسي، حيث استأجره مشاركةً مع العلامة ساطع الحصري، إلا أن سكان البيت والجوار لم يسبق لهم أن خبروا بإقامتهما في تلك الجادة وهذا ما أكده بسام حريري زوج صاحبة البيت، فيما تحدث حريري عن أقاويل تسري في الحي عن احتمالية سكن الرئيس الشيخ تاج الدين الحسني كمستأجر بنفس البيت.




    وبينما كان الأتاسي يتنقل من مدينة إلى أخرى، قام والده ببناء بيت واسع وفاخر في عام 1890م، ليكون محل إقامة الرئيس الأتاسي في مسقط رأسه بحمص، حيث يعتبر أول بيت تم بناءه في منطقة "البرطاسية" بعد أن كانت خالية من السكان وتملؤها البساتين.
    والذي يميز بناء الأتاسي في "البرطاسية" هو تصميمه وفق الطراز المختلط بين النموذجين الإيطالي والعربي والمبني بالحجر القديم، كما يحوي البناء قبباً وعقداً فنية تكسبه قيمة جمالية وتراثية خاصة، وللبيت ذكرى خاصة في حياة هاشم الأتاسي وفقاً لحفيده فهو المكان الذي تزوج فيه رغم عدم سكنه فيه بسبب ظروف عمله السياسي في العاصمة.

    ويشغل البيت اليوم مستشفىً جراحي (دار الجراحة والتوليد) استأجرته الإدارة من عائلة الأتاسي منذ 40 عاماً، وتحرص عليه وفقاً لبسام سردار عضو مجلس الإدارة كونه بناء يعود إلى الرئيس هاشم الأتاسي، ما جعل الإدارة تحافظ على قيمته الأثرية والتاريخية، ولم يطرأ عليه من تعديلات إلا الشيء البسيط وفقاً لسردار، واقتصرت على تغيير النوافذ والأبواب، فيما اختفت بعض الزخارف مع تركيب الأسقف المستعارة.
    وفي عام 1949 أقام هاشم الأتاسي في منزل ابنه (عدنان) لمدة تجاوزت الشهرين، ذلك عند ترأسه وزارة الدولة، وانتقل على إثرها إلى البيت الواقع في أبو رمانة، الذي قام الرئيس حسني الزعيم ببنائه ليكون قصراً له، وخلفه فيه الأتاسي بعد ذلك.
    وتشغل هذا البيت اليوم دار للمطبوعات بعد أن اقتطعت مساحة واسعة من حديقته بحسب رضوان الأتاسي، وخصصت مركزاً للهاتف والبريد.
    وعندما عاد الأتاسي إلى الحكم عام 1954 أقام في القصر الجمهوري نفسه في المهاجرين (قصر خورشيد باشا) وهو أول رئيس يعيش ويعمل في نفس القصر.


    """""""""""""""""""""""""""""""""&q uot;""""""""&q
    انا رجل لا يريح ولا يستريح
    انا رجل لا انحنى كى التقط ما سقط من عينى
    يشرفنى أننى ما قبلت وساما فانى الذى يمنح الأوسمة

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    avatar
    twilight
    معماري متميز
    معماري متميز

    ذكر
    السمك الماعز
    عدد المشاركات : 104
    العمر : 26
    الكلية : هندسة عمارة
    المزاج : عايش
    السنة الدراسية : الاولى
    المدينة : اللاذقية
    الجامعة : تشرين
    تاريخ التسجيل : 15/07/2010
    نقاط : 2722
    التقيم : 1

    رد: الجزء الأول من ملف بيوت رؤساء الجمهورية العربية السورية

    مُساهمة من طرف twilight في الخميس أغسطس 12, 2010 1:01 am

    مشكوور
    avatar
    riro
    معماري نشيط
    معماري نشيط

    انثى
    الدلو الماعز
    عدد المشاركات : 14
    العمر : 25
    الكلية : الهندسة المعمارية
    المزاج : cool 3 tool
    السنة الدراسية : 2------------->>>>>>>>3
    المدينة : اللاذقية
    الجامعة : تشرين
    تاريخ التسجيل : 09/07/2010
    نقاط : 2621
    التقيم : 1

    رد: الجزء الأول من ملف بيوت رؤساء الجمهورية العربية السورية

    مُساهمة من طرف riro في الإثنين أغسطس 16, 2010 4:18 pm

    thanks

    ragh
    معماري نشيط
    معماري نشيط

    ذكر
    الميزان القط
    عدد المشاركات : 6
    العمر : 29
    الكلية : عمارة
    المزاج : دايما متفائل
    السنة الدراسية : الرابعة
    المدينة : اللاذقية
    الجامعة : تشرين
    تاريخ التسجيل : 23/02/2009
    نقاط : 3107
    التقيم : 0

    رد: الجزء الأول من ملف بيوت رؤساء الجمهورية العربية السورية

    مُساهمة من طرف ragh في الأربعاء سبتمبر 29, 2010 3:34 pm

    شكرا

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أغسطس 18, 2017 10:40 am